أضف النص الخاص بالعنوان هنا

الجالية المسلمة في إسبانيا حائرة في أي يوم تصوم هل الإثنين أم الثلاثاء بسبب إعلانين متضاربين ( الإعلانين)

الجالية المسلمة في إسبانيا حائرة في أي يوم تصوم هل الإثنين أم الثلاثاء بسبب إعلانين متضاربين ( الإعلانين)

خالد الكطابي

لم يسبق أن وصل الاختلاف ما بين الجمعيات التي تمثل الجالية المسلمة في إسبانيا إلى الحد الذي جعل المسلم يحار في تحديد أول أيام رمضان.

ففي الوقت الذي أعلنت فيه “المفوضية الإسلامية بإسبانيا” أن يوم الثلاثاء12 مارس هو أول أيام رمضان، لعدم ثبوث رؤية الهلال  اليوم، أصدرت” فيدرالية الجمعيات الدينية الإسلامية كوادالنتين” بيانا إخباريا تعلن فيه بأن يوم الغذ الاثنين، هو أول أيام شهر رمضان، مما أدى إلى خلق لبس كبير وسط الجالية المسلمة بإسبانيا.

ونتج عن هذا الاختلاف  في تحديد أول أيام رمضان جدلا واسعا في وسط الجالية المغربية وباقي الجاليات المسلمة حيث اعتبره البعض علامة على الانقسام في الوقت الذي اعتبره آخرون أمراً طبيعياً بسبب اختلاف المذاهب الإسلامية في طريقة حساب بداية شهررمضان.

 غير أن بعض المراقبين  يرون بأن هذا الانقسام راجع بالأساس  إلى صراع سياسي صامت بدأ يطفو إلى السطح ما بين “المفوضية الإسلامية” التي تحظى بدعم الحكومة الإسبانية  وبعض “الجمعيات الإسلامية” المقربة من  تيارات إسلامية معارضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

أحدث المقالات

فيديو