أضف النص الخاص بالعنوان هنا

اخشيشن يدعو الى إبتكار أساليب احتجاجية نوعية لمواجهة همجية الكيان الصهيوني ومواجهة إدخال القضية الفلسطينية إلى دائرة النسيان

اخشيشن يدعو الى إبتكار أساليب احتجاجية نوعية لمواجهة همجية الكيان الصهيوني ومواجهة إدخال القضية الفلسطينية إلى دائرة النسيان

دعا عبد الكبير اخشيشن، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الصحابيات والصحفيين المغاربة الى ابتكار اساليب احتجاجية نوعية من أجل مواجهة همجية العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني وإلى مواجهة دائرة النسبان، نسيان القضية الفلسطينية.
وقال اخشيشن، ان الاتحاد الدولي للصحفيين قرر ان ينطلق ابتداء من 26 فبراير من هذا الشهر، للاعلان عن يوم عالمي تضامني مع الصحفيين الفلسطينيين.


وأكد اخشيشن، في اللقاء التضامني، الذي نظمته النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالدارالبيضاء، وحضره كل من سفير دولة فلسطين، ونقيب نقابة الصحفيين الفلسطينيين، على ان تنظيم اللقاء التضامني هو لإعادة اطلاق الصرخة مرة اخرى، في مواجهة هذا الصمت، الذي تعرفه القضية الفلسطينية، وهو الصمت الذي قد يتحول الى عقيدة، وهو ما لايمكن القبول به.
وأضاف اخشيشن انه لايمكن باي حال من الأحوال، ان نقبل بالجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني، في حق الشعب الفلسطيني، وان تعيش بيننا، ويؤكد على انه وفق قواعد القانون وفق قواعد الأخلاق ما يقوم به الكيان الصهيوني، إبادة شعب وجريمة ضد الانسانية.

وقال اخشيشن ان الشعب المغربي، لم ينسى، ولن ينسى، قضية فلطين، وكل يوم سبت ويوم أحد، تنظم فعاليات مدنية تضامنية مع الشعب الفلسطيني، من أجل مواجهة كل  محاولات إدخال القضية الفلسطينية، في دائرة النسيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

أحدث المقالات

فيديو