أضف النص الخاص بالعنوان هنا

مسؤول بشركة هواوي : المغرب يولي أهمية قصوى للهيدروجين الأخضر ومصادر الطاقة الجديدة

مسؤول بشركة هواوي : المغرب يولي أهمية قصوى للهيدروجين الأخضر ومصادر الطاقة الجديدة

قال جاد زهاو، رئيس قسم الطاقة الرقمية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط لدى شركة هواوي، إن المغرب يولي أهمية قصوى للهيدروجين الأخضر ومصادر الطاقة الجديدة.

وأكد زهاو، في تصريح اعلامي، على هامش أشغال الدورة الثالثة للقمة العالمية للهيدروجين الأخضر (World PtX Summit) (20-19 شتنبر الجاري بمراكش) ، التي تعد موعدا بارزا يجمع الفاعلين في مجال الطاقات المتجددة، أن شركة “هواوي” تعتز بمساهمتها في استراتيجية المملكة التي تروم تعزيز تطبيقات الهيدروجين الأخضر ومصادر الطاقة الجديدة.

وأبرز أن “هواوي”، باعتبارها واحدة من أكبر شركات الطاقة المتجددة، تقدم حلولا ذكية (FusionSolar PV+ESS) لمختلف قطاعات الطاقة، سواء على مستوى الخدمات العمومية، أو في قطاعي التجارة والصناعة، كما تقدم “حلولا سكنية” لها علاقة بالتوليد والإرسال والتوزيع والاستهلاك.

وأشار إلى أن هذه الحلول تمكن الزبناء من تحقيق التكلفة المستوية للطاقة (LCOE) وتكلفة التخزين المخفضة (LCOS)، فضلا عن دمج تكنولوجيا التشبيك وضمان السلامة الفعالة، مضيفا أنها تساهم أيضا في خفض التكلفة المستوية للطاقة (LCOE) المتعلقة بالتجهيزات الكهروضوئية طوال فترة حياتها وتحسين أداء تشكيل الشبكة، بالإضافة إلى استخدام الطاقة الكهروضوئية كمصدر رئيسي للطاقة.

ولم يفت المسؤول بهذه الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التعبير عن سعادته بالمشاركة في قمة الهيدروجين الأخضر التي عرفت مشاركة وازنة لواضعي السياسات ورواد الصناعة وخبراء الأبحاث والمبتكرين العالميين.

يشار إلى أنه على هامش أشغال هذه القمة، تم التوقيع على عدة اتفاقيات تتعلق بمجال الهيدروجين الأخضر، وتهدف إلى تشجيع الابتكار وتعزيز التكوين في مجال الهيدروجين الأخضر لتحقيق التنمية المستدامة وإرساء تدابير مناسبة كفيلة بإنجاح الانتقال الطاقي بالمغرب.

ونُظمت هذه الدورة على مدى يومين تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس بإشراف من وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، وتكتل الهيدروجين الأخضر بالمغرب وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، بشراكة مع مجلس جهة كلميم واد نون ومجلة صناعة المغرب “Industrie du Maroc”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

أحدث المقالات

فيديو