أضف النص الخاص بالعنوان هنا

عامل بن مسيك يحتفي بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين ويكرم الأطر التربوية المحالة على التقاعد

عامل بن مسيك يحتفي بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين ويكرم الأطر التربوية المحالة على التقاعد

قال محمد النشطي، عامل عمالة مقاطعات ابن امسيك بالدار البيضاء، أمس الإثنين، إن حفل التميز والاستحقاق الذي تشرف على تنظيمه مصالح هذه العمالة بتنسيق مع قطاع التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وبإسهام كل من مقاطعتي ابن امسيك وسباتة وكذا مختلف الشركاء، يعتبر مبادرة قيمة من أجل تتويج مجموعة من التلاميذ المتفوقين في مختلف الإختبارات الإشهادية بجميع المستويات الدراسية بالقطاعين العام والخصوصي.
وأضاف محمد النشطي، خلال كلمة له، أن الإختبارات الإشهادية، تهم سواء السلك الإبتدائي أو الإعدادي أو الثانوي، بالإضافة إلى متدربي قطاع التكوين المهني والمستفيدين من مختلف التكوينات بمدارس الفرصة الثانية-الجيل الجديد-، الذي تشرف عليها كل من جمعية الإكرام وجمعية ساعة فرح وجمعية الأكاديمية الاجتماعية، وكذا بعض الفئات من ذوي الإحتياجات الخاصة.


واعتبر أيضا، أن الحفل المذكور، مناسبة للإعتراف وتكريم بعض الأطر التربوية المحالة على التقاعد، عرفانا بالمجهودات التي بذلوها والتضحيات التي قدموها لفائدة الناشئة إلى غاية إنهاء خدمتهم بعد مسيرة طويلة وموقفة حافلة بالمردودية والعطاء في المجال التربوي.
وأكد أيضا، في هذا الحفل، الذي حضره كل من مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء- سطات، عبد المومن طالب، والمنتخبين والبرلمانيين، والأطر التربوية، وممثلي فعاليات المجتمع المدني، وممثلي جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، و آباء وأولياء التلاميذ والتلميذات المتوجين ومجموعة من المسؤولين، (أكد) أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية جعلت خلال مرحلتها الثالثة، 2019 – 2023 من ضمن أولوياتها الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة من خلال تشجيع الأطفال في سن التمدرس على الألتحاق بالمؤسسات التعليمية ومواكبة الشباب وتطوير مهاراتهم الحياتية والتفتح الدراسي، قبل أن يستدرك، أن ذلك لن يتأتى إلا بالعمل على التخفيف من مظاهر التفاوتات على مستوى التعلم عن طريق توفير البنيات والتجهيزات الأساسية خاصة الأقسام المندمجة ومدارس الفرصة الثانية ، وتعميم دروس التقوية لفائدة أفواج السنوات النهائية للأسلاك الابتدائية والإعدادية والثانوية وملاءمة مؤهلات التلاميذ التعليمية وكذا دعم إدارة الإدماج المدرسي وتكثيف برامج التربية غير النظامية.
أما مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء- سطات، عبد المومن طالب، فقد أشار في كلمة له، أن نتائج الاستحقاقات الإشهادية على مستوى مديرية ابن امسيك، تستحق التنويه والفخر، إذ أكد نجاح 1404 متمدرس ومتمدرسة بمستوى الثانية بكالوريا في الدورة العادية بنسبة بلغت41.64 في المائة، حيث كان أول معدل بالمديرية هو 18.25 والذي حصلت عليه التلميذة رفيدة الرايص شعبة علوم فيزيائية بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني، ومن المتوقع في نظره، أن ترتفع هذه النسبة خلال الدورة الاستدراكية بعد المجهودات المبذولة في إطار الدعم التربوي الذي قامت به المديرية الإقليمية.
وفيما يخص نتائج السنة الثالثة إعدادي، أكد مدير الأكاديمية، أن المديرية سجلت نسبة نجاح بلغت 78.98 محققة تقدما ب 10 درجات مقارنة بالسنة الماضية، وأن أعلى معدل هو 19.42 حصلت عليه التلميذة مريم البريهي بثانوية الإمام الغزالي الإعدادية، مضيفا، أنه في التعليم الخصوصي، حصلت التلميذة إسراء الزهاري على معدل19.40 بمجموعة مدارس غزالة الخصوصية.
بعد ذلك، تم توزيع جوائز على المتوجين مع تكريم بعض الأساتذة الذين أحيلوا على التقاعد بالمديرية الاقليمية بن امسيك، كما نظم بالمناسبة حفل شاي على شرف كل الحاضرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

أحدث المقالات

فيديو