أضف النص الخاص بالعنوان هنا

الدارالبيضاء..اصطدامات بين سائقي سيارات الأجرة وتطبيق “كريم” للنقل قرب كازانيرشور

الدارالبيضاء..اصطدامات بين سائقي سيارات الأجرة وتطبيق “كريم” للنقل قرب كازانيرشور

انتقل الإصطدام والتوتر بين سائقي سيارات الأجرة الصغيرة والعاملين في تطبيق ” كريم” للنقل، إلى جانب البوابة والشارع الرئيسي لكازانيرشور، سيدي معروف بالدارالبيضاء.
حيث اعترض زوال اليوم الجمعة، سائقي سيارات الأجرة الصغيرة، أحد الشبان المنخرطين في تطبيق” كريم للنقل” ومنعوه من حمل زبون ونقله إلى وجهته، بداع أن العاملين في هذا التطبيق، ليس لهم الرخصة التي تخول لهم الصفة القانونية لحمل الزبناء.
وقد تعرض سائق تطبيق “كريم” إلى وعكة صحية، من جراء التدخل والتشنج بينه وبين سائق سيارة الاجرة، حيث ظل مغميا عليه ويرتعد فوق مقعد سيارته، الى حين قدوم سيارة للاسعاف التي حملته إلى المستشفى.


وقد وقف عدد من العاملين في تطبيق “كريم” للنقل أمام الشارع الرئيسي المواجه لباب كازانيرشور، للتعبير عن إحتجاجهم وغضبهم لتدخلات سائقي سيارة الأجرة، الذين يعترضون طريقهم، ومنعهم من نقل زبنائهم.
ولولا تدخل عناصر الأمن والسلطات المحلية لكانت الاصطدامات والتوترات بين سائقي السيارات الصغير وتطبيق ” كريم”  تأخد منحى تصعيدي.


وقد عاينت ” سين بريس” اعتراض سائقي تطبيق ” كريم” سيارة أجرة صغيرة، فاوضت زبون على ثمن نقله، دون استعمال العداد، وهو مارفضه الزبون، حيث تضامن معه العاملين في ” تطبيق “كريم” الذين طلبوا من عناصر الأمن إنجاز محضر لسائق الطاكسي الصغير، وإثبات واقعة فرض الثمن على الزبون، لكن تدخل رجال الأمن مكن من تهدئة الأجواء وفتح المجال لسائق الطاكسي بمغادرة المكان مع نقل الزبون، واحترام تسعيرة العداد.
واذا كان أصحاب الطاكسيات يحتجون على العاملين في تطبيق” كريم” بكونهم لايتوفرون على رخصة قانونية للنقل، اما العاملين في تطبيق ” كريم” فإنهم يقرون بأن عملهم أصبح امر واقع، وانه مشغل، وقالوا ان 3000 شخص يشتغل في هذا التطبيق على مستوى الدارالبيضاء فقط، ووانه مورد رزق لهم ولاسرهم، كما أن عدد من الزبناء أصبحوا يرفضون إقتناء السيارات الصغيرة، التي باتت تفاوضهم على ثمن النقل، زيادة على إقبال السياح الأجانب على تطبيق ” كريم ” لانه تطبيق عالمي، وموثوق فيه.


وقال عبد الله أحد العاملين في تطبيق ” كريم” ردا على سؤال ماهو الحل لتجنب الصدام والتوتر المستمر مع سائقي سيارات الاجرة، أنه يطالب الحكومة بالتسريع بإخراج القانون الخاص بتطبيقات النقل، مثل تطبيق” كريم” للنقل، وأكد عبد الله أنه قد سبق لهم أن أرسلوا مسودة مقترح قانون للوزارة المعنية، كما أن هذا الموضوع تمت مناقشته في البرلمان. وتدخل زميل لعبد الله وقال إنني أتوجه بنداء إلى رجال الأمن في مدينة الدارالبيضاء، من أجل التدخل لإنهاء حالة الفوضى التي يمارسها أصحاب الطاكسيات الصغيرة، بوقوفهم قرب المنشات السياحية، وبعض النقط التي تعرف كثافة في الزبناء، مثل محطات القطارات، وكذلك الشأن بالنسبة للبوابة الرئيسية لكازا نيشور، لأن سائق الطاكسي الصغير، يجب أن يظل متحركا في الشارع وليس تابثا في نقطة معينة، كما يجب القطع مع فرض الثمن على الزبناء، بدل من إستعمال تسعيرة العداد.
وكاد الاصطدام اليوم، كما عاينت ” سين بريس” ان يتحول إلى نزاع لا يحمد عقباه، لولا تعامل رجال الأمن والسلطات المحلية، بحكمة ورزانة، وذلك من خلال تهدئة التوتر بين الطرفين، كما ساهمت عناصر شرطة المرور في تسهيل انسياب حركة السير والمرور، و في وقت الذروة.

24 Responses

    1. #انا مواطن انا مع النقل عبر التطبيقات ، هاد القطاع ديال نقل عبر تطبيقات أصبح يسهل الحياة و لا أفهم ان البعض يريدون ان نبقى في العهد الحجري لا يريدون التقدم

    1. انا سائق مع التطبيق لاكن للاسف هنا شخص يتحكم في هدا القطاع. ليه 5 سيارات يكتريهم. مول شكارة . مع العلم انه مخلف للقانون من جميعه

  1. إنتهى عهد الطاكسيات و الكمامر اللي كيسوقوهم.
    أنا كمواطن كنأيد نقل التطبيقات.متوفرة فيه جميع معايير الراحة.
    ياك هوما ديما كيبكيو،ها المازوط،ها الروسيطة.ما كيشيط لينا والو.وسير طلق الطاكسي لمولاه و خود طوموبيل و خدم بلاما تبقاو تجارو.التطبيقات أمر واقع.و حنا نساندهم

  2. نفس الحدث ونفس البلطجة تتكرر من طرف سائقي الطاكسيات منذ أكثر من 6 سنوات والسلطات تتفرج /يجب على الدولة أن تتدخل لردع أصحاب الكريمات الذين يشكلون خطر على تقدم القطاع و الفوضى التي يحدثونها في الشارع العام بإنتحال الصفة الضبطية ضد شباب دوي شهادات يشتغلون بعرق أكتافهم ويقدمون خدمات مشرفة للمواطنين والأجانب مساهمة منهم في حل أزمة النقل

  3. #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات
    #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات
    #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات
    #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات
    #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات
    #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات
    #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات
    #أنا_مواطن_أنا_مع_النقل_عبر_التطبيقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

أحدث المقالات

فيديو