أضف النص الخاص بالعنوان هنا

القصة الكاملة لمنع عامل النواصر الأطفال من طماريس

القصة الكاملة لمنع عامل النواصر الأطفال من طماريس

ياسين حجي

بداية فصول منع التخييم بالمخيم الدولي طماريس الذي دأبت الجمعيات المحلية والوطنية بالتخييم بداخله منذ سنوات انطلقت منذ سنة2016، حينما لم تؤشر مصلحة التعمير بجماعة دار بوعزة على عدد من البنايات المحدثة الغير المدرجة بالتصميم، وهو ما جعل سلطات إقليم النواصر تمنع التخييم بداخله في حينه، لكن التدخل الوزاري لرشيد الطالبي العلمي الذي كان يشغل حقيبة وزارة الشباب والرياضة آنذاك جعل السلطات تتراجع عن قرارها.
وتبقى البنايات موضوع المخالفة في مكانها بل أصبح أمرها متجاوز بالنسبة للمديرية نظرا لظفرهم في السنوات الموالية باستثناءات من لدن السلطات الترابية.
وفي تواصل “بلانكا بريس” مع مصالح جماعة دار بوعزة أشاروا إلى أن الإشكال التقني موجود منذ سنوات وأن المشكل المطروح دائم النقاش ودائم المطالبة بحله من لدن المديرية الإقليمية للشباب صاحبة المشروع، وليس بمتجاوز كما يروج له، بل لسلامة المرتفقين وجب تصحيح الوضع القائم وملاءمة التصاميم بما هو موجود في الواقع، وهو ما أشير إليه أكثر من مرة ولا تتجاوب معه الإدارة المعنية، منذ مدة رغم تذكيرها الدائم…
وحسب مصدر آخر فإن قرار العامل بعدم منح استثناءات هذه السنة كان معروفا منذ مدة طويلة، بل تمت مطالبة الإدارة بتسوية وضعية المخيم الدولي طماريس.
لتفاجئ الجمعيات من المديرية الإقليمية للشباب بإلغاء المرحلة الأولى من التخييم بطماريس بدعوى أن هناك لجنة مختلطة ستعمل على حل هذا الإشكال العالق منذ سنوات…، اللجنة التي لم تحقق أي نتيجة لتجاوز المشكل للتوصل الجمعيات بمنع عاملي لتعليق كافة الأنشطة بالمركز الدولي طماريس..
وهو ما دفع المكتب الجهوي للجامعة المغربية للتخييم من إصدار بيان اتهمت فيه مافيا العقار بالتأثير في هذا القرار العاملي، خصوصا بعد استيلاءهم على مخيم سيدي رحال، وعلى عدد من المخيمات الوطنية، وحسب بيان المكتب الجهوي للجامعة فقد طالبوا باجتماع عاجل مع عامل الإقليم لشرح ملابسات هذا القرار الذي سيحرم أطفال البيضاويين على الخصوص من هذا الفضاء التربوي والترفيهي الذي تم تسجيل عدد منهم على أساسه.
كما تم طرح سؤال كتابي في هذا الموضوع من طرف النائب عن حزب الاستقلال “محمد الرڭاني” الذي ساءل وزير الشباب والثقافة والاتصال بخصوص حرمان 170 جمعية كان من المفترض أن تستفيد من خدمات طماريس.
وربطت “بلانكا بريس” الاتصال بالمدير الإقليمي للشباب لكن هاتفه ظل يرن دون إجابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

أحدث المقالات

فيديو