أضف النص الخاص بالعنوان هنا

سعيد الناصري في سؤاله ل” سين بريس” من قال لك انه قد تم اعتقالي

سعيد الناصري في سؤاله ل” سين بريس” من قال لك انه قد تم اعتقالي

نفى سعيد الناصري، البرلماني السابق ورئيس نادي الوداد البيضاوي ورئيس مجلس عمالة الدارالبيضاء، الاشاعة الرائجة حول اعتقاله.
وقد اتصلت “سين بريس ” بسعيد الناصري من أجل التأكد من معلومة المتداولة والرأئجة حول اعتقاله، قبل نشر الخبر.
واجاب سعيد الناصري، بعد محاولات عديدة، بعد ان كان الخط مشغولا، كما لا يجيب على الرسائل الاستفسارات في والواتساب على المكالمة بشكل عادي.
واختار سين بريس الاتصال بالمعني بالامر شخصيا في هاتفها وفي اعتقادها انه اذا اجاب فإن خبر اعتقاله لن يكون صحيحا.

وتحفظت ” سين بريس” في بداية الحديث مع الناصري عن فحوى والغاية من الاتصال، واكتفت بذكر انه اتصال للسؤال عن أحواله والتواصل معه، لكن الناصري، فطن الى الأمر، وقال، اتصلت بي للتأكد من صحة خبر اعتقالي هل هو صحيح ؟ ام مجرد اشاعة؟
واتضح من خلال هذا الاتصال الهاتفي، ان سعيد الناصري، حر طليق، وليس بالمعتقل مثلما يروج بشكل سريع وكبير، مثل الخبر الذي انتشر هو الاخر بشكل سريع وتم الترويج له في وسائل التواصل الاجتماعي، الذي مفاده انه تم منعه من حضور الدورة التشريعية التي افتتحت الملك محمد السادس، اشغالها اليوم الجمعة، مع انه ليس عضوا بالبرلمان حيث سبق له اناستقال بسبب حالة التنافي، للحصول على منصب رئيس مجلس عمالة الدارالبيضاء.
واللافت في حديث الناصري مع ” سين بريس” هو رغبته وبالحاح في معرفة الجهة التي حصلت منها على معلومة خبر اعتقاله، وحين ذكرت انها تنتمي إلى الجسم الصحفي، رغب ان يعرف اسم المنبر الاعلامي، وحين سالته لماذا ؟ قال انه من خلال اسم المنبر الاعلامي، يتعرف الجهة التي تقف وراء تسريب خبر اعتقالي، وهو ما رفضت ” سين بريس” الإفصاح عنه، في إطار واجب التحفظ والسر المهني، ليمتنع بعدها الناصري عن مواصلة الادلاء بتصريحه الاعلامي.
وحين سالته سين بريس” هل نفهم من سؤالك انك مستهدف من جهة معينة، لم يدلي الناصري بأي تصريح واكتفى، بالقول ما دمت تمتنع عن قول من منحك المعلومة، امتنع عن الادلاء بأي تصريح.
وقد ذهبت الشائعة الى نسج علاقة بين الناصري الذي ينتمي الى البام، ومسؤولين في الحزب الذي ينتمي اليه، في علاقة بواقعة الاعتقال المروج لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو