أضف النص الخاص بالعنوان هنا

المغرب ورومانيا يحتفلان بإصدار خاص لطابعين بريديين مشتركين

المغرب ورومانيا يحتفلان بإصدار خاص لطابعين بريديين مشتركين

احتفل المغرب ورومانيا، اليوم الخميس بالرباط، بالإصدار الخاص لطابعين بريديين مشتركين احتفاء بالروابط التاريخية والصداقة بين البلدين وتجسيدا لأصالة تراثهما.

وتم تقديم الطابعين البريديين اللذين تم إصدارهما في ماي الماضي في أعقاب تخليد الذكرى الستين للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين في حفل حضره المدير العام لبريد المغرب أمين بنجلون التويمي، وسفيرة رومانيا بالرباط ماريا سيوبانو، والمديرة العامة لرومفيلاتيليا (البريد الروماني) كريستينا بوبيسكو، ومديرة متحف القرية الرومانية باولا بوبويو.

وشكل هذا الحفل الذي يندرج في إطار تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين بريد المغرب وبريد رومانيا حول موضوع “الفنون الشعبية”، مناسبة لإبراز غنى الثقافة والتراث الحرفي للبلدين من خلال صور توضيحية للأزياء التقليدية والفخاريات التي يشتهر بها البلدان.

وفي كلمة بالمناسبة، قال التويمي إن هذا الإنجاز مثال ملموس حول كيفية مساعدة طوابع البريد في التقريب بين الشعوب والاحتفاء بالتنوع الثقافي، مذكرا برغبة المؤسستين في بناء علاقات مستدامة قائمة على التعاون الفعال في مختلف المجالات البريدية.

وأضاف أن هذين الطابعين البريديين المشتركين هما أكثر من مجرد مقتنيات لجمع الطوابع البريدية، مسجلا أنهما بمثابة سفيرين ثقافيين يعززان التفاهم والتقدير المتبادل بين البلدين.

من جهتها، قالت سيوبانو إن هذا الحفل كان مناسبة لإبراز جوهر العلاقات بين رومانيا والمغرب وما يجمعهما من صداقة عميقة وقيم مشتركة وروابط ثقافية واحترام متبادل لتراث البلدين.

وبعدما وصفت القفطان المغربي بأنه “مزيج استثنائي من الرقي والأناقة”، أشارت، في المقابل، إلى أن البلوزة الرومانية التقليدية أضحت جزء من التراث العالمي لليونسكو، معتبرة أن الزيين يمثلان رمزين متوارثين عن الأجداد لسنين طويلة.

من جانبها، قالت بوبيسكو إن الموضوع الذي تم اختياره لهذا الإصدار المشترك يشكل ثمرة تعاون توثيقي بين إدارتي جمع الطوابع البريدية في المغرب ورومانيا، بدعم من متحف القرية الرومانية، وهو “شريك مؤسساتي تقليدي”.

وأضافت أنه باعتباره عضوا في الاتحاد البريدي العالمي، ساهمت “رومفيلاتيليا”، وهي المؤسسة الوحيدة المصرح لها من قبل الحكومة الرومانية بإصدار الطوابع البريدية، في مشروع الطوابع البريدية المشترك من خلال تبادل الأفكار والمشاريع المتعلقة بمستقبل جمع الطوابع، معتبرة أن هذا الفن بمثابة “دعوة للسفر والتعلم والتذكر”.

وفي ختام الحفل، تم توقيع اتفاقية تعاون بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ومتحف القرية الرومانية “ديميتري غوستي”، وسفارة رومانيا في المغرب، بهدف تنظيم معرض مشترك في شهر شتنبر المقبل بالرباط، قصد تسليط الضوء على العناصر الثقافية للخياطة والتطريز المشتركة بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو