أضف النص الخاص بالعنوان هنا

Latina بالدار البيضاء: رفع الستار عن الدورة الثانية على الإيقاعات الساحرة لجينتي دي زونا

Latina بالدار البيضاء: رفع الستار عن الدورة الثانية على الإيقاعات الساحرة لجينتي دي زونا

اجتاحت النغمات الموسيقية اللاتينية فضاء أنفا بارك، مساء أمس الجمعة بالدار البيضاء، وذلك بمناسبة انطلاق الدورة الثانية لمهرجان ( أنفا لاتينا / Anfa Latina )، حيث استمتع الجمهور بالإيقاعات الساحرة لثنائي الريغايتون الكوبي جينتي دي زونا (Gente de Zona).

فعلى مسرح أنفا لاتينا، أسر الثنائي الكوبي جينتي دي زونا رفقة عازفين موسيقيين موهوبين، الجمهور بأداء ساحر.. فمنذ الوهلة الأولى أبهر ألكساندر ديلغادو هيرنانديز وراندي مالكوم مارتينيز الجمهور بمزيجهما الفريد من موسيقى الريغايتون والموسيقى الكوبية العريقة، مما خلق أجواء احتفالية لا تنسى.

وبفضل هذا الأسلوب الموسيقي المليء بالإيقاعات الساحرة والألحان الجذابة، تقاسم الثنائي الكوبي مع الجمهور شغفهما بالموسيقى اللاتينية، حيث أديا عدة أغاني منها “Bailando” و”La Maccarena”.. وهكذا حولا طاقاتهما اللامحدودة على مسرح فضاء أنفا بارك إلى حلبة رقص حقيقية، حيث ينجذب كل متفرج إلى سحر الأمسية.

وبهذه المناسبة، قال ألكسندر دلغادو هيرنانديز، في تصريح للصحافة، إنه سعيد بتمكنه من الغناء بالمغرب لأول مرة، وأعرب عن تشكراته للشعب المغربي على الاستقبال الحار الذي لقيه.

من جهته عبر راندي مالكوم مارتينيز، عن سعادته بالتفاعل مع الجمهور المبتهج الذي رقص وغنى طوال العرض.. وقال ” لقد أعجبنا بهذا البلد.. كما أن هذا المهرجان مثير للإعجاب، حيث كان المشهد رائعا”.

يشار إلى أنه منذ تعاونهما المدوي مع إنريكي إغليسياس بشأن “بايلاندو / “Bailando” عام 2014، واصل جينتي دي زونا اكتساح المشهد الفني العالمي.

وقد تم تعزيز هذا النجاح بشكل أكبر من خلال “La Gozadera”، وهي أغنية بمعية مارك أنتوني، والتي حصدت ما يقرب من 90 مليون مشاهدة على يوتوب.

وقد كان الأداء في مستوى التوقعات خلال مهرجان أنفا لاتينا بالدار البيضاء، فقد انبهر الجمهور بإيقاعات Gente de Zona التي تنضح بطاقة إيقاعية لامحدودة، مما خلق أجواء استثنائية، فرقص الجمهور الذي توافد بأعداد كبيرة وغنى على أنغام أغانيهما.

وينظم مهرجان Casa Anfa Latina من قبل وكالة الإنتاج الثقافي( Seven PM ) خلال الفترة من 21 إلى 23 يونيو، مما يوفر الانغماس الكامل في الثقافة اللاتينية.

وبالإضافة إلى الحفلات الموسيقية، يقدم المهرجان العديد من وسائل الترفيه والأنشطة لجميع الأعمار والأذواق.

وسيكون للجمهور أيضا على موعد يوم السبت مع لوس فان فان، الأوركسترا الأسطورية للموسيقى الشعبية الكوبية، وإلفيس كريسبو (الأحد)، سفير الميرينجو والمعروف عالميا بأغنيته الناجحة “Suavemente”.

وضمن برنامج هذا المهرجان أيضا، دروس في الرقص اللاتيني مع مدارس “Kukumpa”، و”La Clave” و”Salsa Blanca”، مما يسمح لعشاق هذا الرقص بإتقان السالسا والباشاتا وغيرها من أصناف الرقص التقليدية.

وتطبع هذه النسخة من أنفا لاتينا بداية صيف 2024 في الدار البيضاء ، حيث الاحتفال بالموسيقى والرقص وفن الطهي اللاتيني.

ويروم هذا المهرجان تعزيز مكانة مدينة الدار البيضاء كملتقى للثقافة والفن، كما أنه موعد لامحيد عنه لجميع عشاق الثقافة اللاتينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو