أضف النص الخاص بالعنوان هنا

العاهل الإسباني يزور لاعبي “لاروخا” في مستودع الملابس ويمسك رأسه حين يعلم أن عمر “لامين جمال” هو 16 سنة

العاهل الإسباني يزور لاعبي “لاروخا” في مستودع الملابس ويمسك رأسه حين يعلم أن عمر “لامين جمال” هو 16 سنة

خالد الكطابي

تفاجأ العاهل الإسباني، الملك فيليبي السادس، من جواب نجم لاروخا، لامين جمال، عندما سأله عن عمره حين أخبره أنه16 سنة، ليضع الملك فيليبي السادس يده على جبهة رأسه مبتسما من شدة الاندهاش والإعجاب.

وحسب بعض المراقبين فقيام  العاهل الإسباني بتلك الحركة نابعة من تذكره بأن سن اللاعب لامين جمال(13يوليوز2007 )قريب جدا لسن ابنته الصغرى،الأميرة صوفيا دي بوربون(29 أبريل2007).

ويعد لامين جمال أصغر لاعب بمنتخب لاروخا وكذلك أصغر لاعب بكأس أوروبا التي تدور أطوارها حاليا بألمانيا.

وزارالعاهل الإسباني يوم أمس الخميس،مباشرة بعد نهاية مباراة  منتخب بلاده ضد نظيره الإيطالي(1-0) برسم منافسات كأس أوروبا 2024 التي تحتضنها ألمانيا، مستودع ملابس لاروخا بملعب  فيلتينز أرينا بمدينة غيلسنكيرشن.

وبعد تحيته لأعضاء المنتخب الإسباني الحاضرين، لفت انتباه الملك قدوم اللاعب  نيكو ويليامز قادما من غرفة الاستحمام ليقوم الملك بتحيته وهو عاري الظهر ويربث على كتفه وسط تصفيقات وابتهاج من طرف زملائه الحاضرين.

وخاطب الملك الإسباني أطر ولاعبي المنتخب، بحس فكاهي، قائلا : “حسنا، يجب أن تفوزوا ولو تعلق الأمر عن طريق هدف سجله لاعب الفريق الخصم على مرماه..وأضاف فيليبي السادس” إذا تابعتم اللعب بهذه الطريقة سنرى أفراحا..”

كما وجه  كلمة ساخرة إلى الحارس أوناي سيمون ،حيث خاطبه قائلا : “اليوم تركوك هادئا”.

وأهدى قائد المنتخب الإسباني ألبارو موراتا قميصا منتخب لاروخا باسم فيليبي السادس ويحمل رقم 10.

وحقق فيديو زيارة الملك الإسباني لمستودع الملابس أكبر نسبة مشاهدة على منصات التواصل الاجتماعي..

وخلقت زيارة الملك، مرة أخرى، لمستودع ملابس لاروخا  ردودا إيجابية سواء من طرف مشجعي المنتخب الإسباني وكذلك من طرف لاعبي المنتخب وإدارتهم الفنية حيث أبدوا تقديرا خاصا لزيارة ملكهم الذي وعدهم بالعودة مرة أخرى لزيارتهم في حالة تألهم للمباراة النهائية.

 ويرى  البعض أن زيارات العائلة الملكية لمستودع ملابس لاروخا لا تخلو من مفاجآت ومواقف محرجة كتلك التي تعرض لها اليوم فيليبي السادس مع نيكو ويليامز والتي تبقى أقل إحراجا عندما استقبل،سنة 2010،لاعب المنتخب السابق،كارلس بيول،الملكة ليتيثيا مرتديا منشفة الاستحمام..

وحسب بعض المراقبين،فالملكية الإسبانية لا تعبر عن تضايقها من مثل هذه المواقف بل تنخرط فيها بكل عفوية مما يدل على عفوية الزيارات التي تقوم بها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو