أضف النص الخاص بالعنوان هنا

الرباط.. اختتام أشغال الدورة العادية الـ32 للمجلس العلمي الأعلى

الرباط.. اختتام أشغال الدورة العادية الـ32 للمجلس العلمي الأعلى

اختتمت، مساء اول امس السبت بالرباط، أشغال الدورة العادية الـ32 للمجلس العلمي الأعلى، المنعقدة بإذن من أمير المؤمنين، الملك محمد السادس، رئيس المجلس.

وتميزت الجلسة الختامية للدورة، التي تلت عقد اجتماعات اللجن وإعداد التقارير المتعلقة بها، بحضور، على الخصوص، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، والأمين العام للمجلس العلمي الأعلى، محمد يسف، إلى جانب وفد سوداني برئاسة الحسن الشريف بن إدريس الإدريسي.

وهنأ التوفيق المجلس العلمي الأعلى على عمله خلال هذه الدورة، مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة حرص المجالس العلمية الجهوية على تصريف المطلوب منها من حيث التنسيق والتواصل المستمر حتى ينعكس ذلك إيجابا على مردودية هذه المؤسسة العلمية.

وحث الوزير في هذا الصدد أعضاء المجلس على أداء رسالتهم باجتهاد باعتبارهم ممثلين للمؤسسة العلمية، مشيرا في الصدد إلى أن المجلس مقبل على برنامج تواصلي عبر الانترنيت موجه إلى إفريقيا وآخر موجه إلى العالم.

من جهتها، قالت عضو المجلس العلمي الأعلى، سعاد رحائم، في تصريح للصحافة، إن الأمانة العامة للمجلس، وتفعيلا لإرادة أمير المؤمنين الملك محمد السادس، اشتغلت خلال هذه الدورة على مشروع كبير الأهمية هو مشروع “خطة التبليغ” التي تهدف إلى الرفع من منسوب التدين لدى المواطنين وتعزيز الجانب الروحي في حياتهم.

وأوضحت رحائم أن هذا المشروع اشتغلت عليه عديد من اللجان داخل المجلس، بما في ذلك لجنة “المرأة العالمة” التي انكبت على إعداد “دليل المرأة العالمة” الموجه للمبلغات والمؤطرات الدينيات من عالمات وواعظات ومرشدات، و”لجنة المواكبة الإعلامية” للمشروع، إلى جانب لجان أخرى.

وتمت بمناسبة اختتام الدورة العادية الثانية والثلاثين للمجلس العلمي الأعلى تلاوة البرقية المرفوعة إلى السدة العالية بالله، أمير المؤمنين الملك محمد السادس.

يذكر بأن هذه الدورة انعقدت تنفيذا لمقتضيات الظهير رقم 1.03.300 الصادر في 2 ربيع الأول 1425 (22 أبريل 2004)، بإعادة تنظيم المجالس العلمية كما وقع تغييره وتتميمه، ولا سيما الفقرة الأولى من المادة الرابعة منه، وتطبيقا لمواد الظهير الشريف رقم 1.04.231 الصادر في 7 محرم 1426 (16 فبراير 2005) بالمصادقة على النظام الداخلي للمجلس العلمي الأعلى، ولا سيما المادتان الخامسة والسادسة منه، وأيضا الظهير رقم 1.23.47 الصادر في 26 من ذي القعدة 1444هـ (15 يونيو 2023م) والظهير رقم 1.23.48 الصادر في 26 من ذي القعدة 1444هـ (15 يونيو 2023م).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو