أضف النص الخاص بالعنوان هنا

جامعة محمد الخامس بالرباط..الاحتفاء بخريجي فوج 2023 للمدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم

جامعة محمد الخامس بالرباط..الاحتفاء بخريجي فوج 2023 للمدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم

احتفت المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم التابعة لجامعة محمد الخامس الرباط، بخريجي فوج عام 20
23، في حفل أقامته يوم امس الأربعاء بالرباط.

وكان الحفل مناسبة لتسليم الشهادات ل272 خريجا في سلك الهندسة ضمنهم 60 في إطار الحركية الدولية و135 خريجا في سلك الماستر وماستر البحث من فوج 2023، بالإضافة إلى 8 مهندسين و5 خريجي ماستر الأوائل على دفعاتهم، فضلا عن نحو 20 طالبا موهوبا تميزوا خلال تمثيل المدرسة في مخنلف المسابقات خلال الموسم الجامعي 2022-2023.

  كما شكل الحفل الذي حضرته شخصيات من عوالم سياسية وأكاديمية ودبلوماسية وسوسيوـ اقتصادية، فرصة لإبراز ديناميكية المدرسة الوطنية العليا للمعوميات وتحليل النظم، والمندرجة في إطار استراتيجية المملكة للتعاون جنوب ـ جنوب، وذلك من خلال منح شهادات لأربعة خريجين أجانب منحدرين من ثلاثة بلدان إفريقية (الكاميرون ومالي والنيجر).

   وفي كلمة بالمناسبة، هنأ وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي خريجي هذا الفوج ال29 للمدرسة على نجاحهم الذي يجسد رغبتهم في المثابرة وسعيهم لتحقيق التفوق الأكاديمي.

وأبرز ميراوي القيم الأساسية التي يتوق إليها (المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في أفق 2023)، والذي تتقاطع فيه أهداف التميز الأكاديمي والعلمي مع ضرورات تعدد التخصصات والاختصاصات التاريخية والسوسيو ثقافية ’’القائمة على الهوية المغربية الغنية والمتعددة’’.

  من جهتها، نوهت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، بهؤلاء الخريجين “’الذين سيكونون في قلب المبادرات الجارية من أجل تطوير الاقتصاد الرقمي”.

  أما وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، فتوقف عند الكفاءات المغربية في المجالات الرقمية، في إطار توجه المملكة نحو التكنولوجيات الجديدة، لا سيما الأنظمة الموزعة والروبوتات والذكاء الاصطناعي.

وحث مزور، في هذا الصدد، الخريجين الجدد على مواجهة تحديات المستقبل والتوجه نحو الإبداع والابتكار.

وقالت مديرة المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم، إلهام برادة، إن المدرسة تتبنى مبادرة تهدف إلى تعزيز التعاون بين الشركاء الاقتصاديين المحليين بالمغرب في مجال البحث والابتكار، وتحسين النتائج الاقتصادية من خلال زيادة عدد المنشورات في مجال البحث والابتكار، وتحفيز الباحثين والناشرين المتميزين وأصحاب براءات الاختراع.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو