أضف النص الخاص بالعنوان هنا

المغرب والسينغال : بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجالي السياحة والترفيه

المغرب والسينغال : بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجالي السياحة والترفيه

بحث سفير المغرب بالسنغال، حسن الناصري، أمس الاثنين بدكار، مع وزير السياحة والترفيه السنغالي، مامي مباي نيانغ سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي السياحة والترفيه.

وشكل اللقاء بين الدبلوماسي المغربي والوزير السنغالي فرصة لتناول عدة جوانب من التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية السنغال ولاسيما في المجال السياحي.

وأعرب الوزير السنغالي، بهذه المناسبة، عن موافقته المبدئية على المشاركة في منتدى السياحة المتوسطي (ميديتور 2023) الذي سينظم من 24 إلى 26 أكتوبر بفاس، بحسب تمثيلية المغرب في السنغال.

وأضاف أن الجانب السنغالي يرغب في أن يغتنم هذه المناسبة ليقدم للمشاركين في هذا الحدث فرص الاستثمار السياحي وفقا لخطة السنغال الناشئة (PSE)، التي أرساها الرئيس ماكي سال في عام 2014، وتهدف إلى قيادة السنغال نحو مسار الدول الصاعدة بحلول عام 2035.

كما تناولت المباحثات بين الجانبين السبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال من خلال الاستفادة من الروابط الجوية بين البلدين وبفضل اتفاقية “المشاركة بالرمز” “الكود شير” الموقعة مؤخرا بالدار البيضاء بين الشركتين الوطنيتين، الخطوط الملكية المغربية و الخطوط الجوية السنغالية.

وتنص هذه الاتفاقية بشكل خاص على تعزيز التعاون التجاري بين الشركتين من خلال اتفاقية “المشاركة بالرمز”، والتي ستسمح للمسافرين بشراء تذاكر النقل الخاصة بهم من شبكة المبيعات الخاصة بإحدى الشركتين.

ودعا وزير السياحة والترفيه السنغالي، في هذا الصدد، إلى تعزيز العلاقات الثنائية من خلال الاستفادة من الإمكانات الثقافية والطبيعية التي يزخر بها البلدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو