أضف النص الخاص بالعنوان هنا

قطبي : فوز المغرب بالرتبة الأولى والتايلاند بالرتبة الثانية في كأس العالم للمواي طاي انجاز غير مسبوق وليس وليد الصدفة

قطبي : فوز المغرب بالرتبة الأولى والتايلاند بالرتبة الثانية في كأس العالم للمواي طاي انجاز غير مسبوق وليس وليد الصدفة

وصف مصطفى قطبي، الناخب الوطني، حصول المنتخب الوطني المغربي، على الرتبة الأولى في كأس العالم للمواي طاي في تركيا، بالانجاز غير المسبوق، خاصة وأن منتخب تايلاند جاء في الرتبة الثانية، واوكرانيا في الرتبة الثالثة.
وشرح قطبي سبب وصفه حصول المنتخب المغربي على الرتبة الأولى بالإنجار غير المسبوق، قائلا : تايلاند هي الدولة التي اخترعت رياضة المواي طاي، وتمارسه منذ القرن السابع عشر، وحصلت امام المنتخب المغربي على الرتبة الثانية، كما ان دول اوروبا الشرقية اصبحت قوية في هذه الرياضة مثل اوكرانيا، التي احتلت المرتبة الثالثة.

واوضح مدرب المنتخب الوطني المغربي للمواي طاي، أن الفوز بالرتبة الاولى في مباريات كأس العالم لفئة اقل من 23 سنة، بتركيا هو ليس وليد الصدفة، بل هو نتاج عمل قاعدي، شارك فيه مجموعة من الفاعلين.

وأوضح قطبي، في تصريح إعلامي ل ” سين بريس” ان الانجاز الذي حققه المنتخب الوطني والذي وصفه بغير المسبوق، ساهم فيه بالإضافة إلى الإدارة التقنية المكتب الجامعي، في شخص عبد الكريم الهلالي، رئيس الجامعة الملكية للكيك بوكسينغ والمواي طاي والصافات والرياضات المماثلة، بحيث منح الدعم الكامل لفريق المنتخب الوطني، وكان على اتصال دائم به، من خلال الإدارة التقنية يستفسر عن أجواء التداريب والحالة النفسية للاعبين، كما قام بزيارة المعسكر التدريبي، قبل السفر الى تركيا.

كما أكد مصطفى قطبي، على دور ومساهمة لحسن الهلالي، رئيس لجنة الاحتراف، في تحقيق هذا الانجاز، بخبرته، وقال انه لحسن ظل على تواصل مع المدربين ويزودهم بالمعلومات عن خصومهم من المنتخبات الأخرى التي تتنافس في المباريات مع المنتخب المغربي.

وقد انتزعت النخبة الوطنية عشر ميداليات، في كأس العالم للمواي طاي، بتركيا، والتي احتضنتها مدينة أنطاليا ما بين 01 و07 أكتوبر الجاري، منها أربع ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية إضافة إلى ثلاث ميداليات أخرى برونزية.

اما الرتبة الثانية خلال منافسات كأس العالم للمواي طاي هذه عادت للتايلاند، وذلك بعد حصولها على أربع ميداليات ذهبية وميداليتين فضيتين وميدالية برونزية، بينما احتلت الرتبة الثالثة أوكرانيا بما مجموعه ثلاث ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية وميدالية برونزية.

وكانت النخبة الوطنية مؤطرة تقنيا خلال هذه المنافسة الرياضية العالمية من قبل المدربين الوطنيين: لحسن واسو، ومصطفى قطبي، إضافة إلى عثمان الوهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو