أضف النص الخاص بالعنوان هنا

رجال أعمال مكسيكيون يعبرون في لقاء ب” معزوز” عن رغبتهم في خلق شراكات قوية وداعمة مع جهة الدارالبيضاء

رجال أعمال مكسيكيون يعبرون في لقاء ب” معزوز” عن رغبتهم في خلق شراكات قوية وداعمة مع جهة الدارالبيضاء

عقد عبد اللطيف معزوز رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات،يوم أمس الاثنين، بمقر الجهة ، جلسة عمل مع رجال الاعمال والمقاولين المكسيكيين بحضور رقية أشمال نائبة رئيس الجهة والمدراء العامين لشركات محلية بجماعة الدار البيضاء وممثلة المركز الجهوي للاستثمار وأطر الجهة

و قد انعقدت هذه الجلسة في اطار الزيارة التي قام بها الوفد المكسيكي من أجل اكتشاف آفاق وفرص الاستثمار، وتباحث سبل تطوير علاقة التعاون مع نظراءهم بجهة الدار البيضاء -سطات

وفي كلمة له بالمناسبة، ذكر عبد اللطيف معزوز، رئيس الجهة، بعراقة الروابط وعلاقات الصداقة والتعاون المتينة التي تربط المملكة المغربية بدولة المكسيك والتي تقوم على شراكة قوية وداعمة في مجال التبادل والتعاون في ميادين تشكل اهتماما مشتركا في أفق تحقيق التقدم والازدهار للبلدين، مؤكدا في ذات السياق، أن هذه الزيارة، من شأنها أن تشكل دفعة أخرى ايجابية، تمكن من توطيد المزيد من العلاقات بين الجانبين من خلال إحداث مشاريع استثمارية مهمة خاصة في القطاعات الواعدة بالجهة.

اللقاء ذاته، كان فرصة استعرض من خلالها عبد اللطيف معزوز، برامج ومحاور البرنامج الجهوي للتنمية (2022-2027)، الذي يعد منتوجا لمقاربة تشاركية انخرطت فيها كل المكونات المهتمة بالشأن التنموي الجهوي، وهو برنامج- يضيف السيد

رئيس الجهة- غني ومتنوع وهادف، ويقوم على توزيع عادل للمشاريع، تنزيلا لعدالة ترابية حقيقية تضع حدا للفوارق المجالية والاجتماعية التي تعتري مناطق بالجهة. مستعرضا في ذات الإطار، الامكانيات والثروات الطبيعية والبشرية والمؤهلات الفلاحية والسياحية، والبنيات التحتية الكبرى التي تتوفر عليها الجهة والتي تساهم في الرفع من جاذبيتها وتنافسيتها.

واضاف معزوز في هذا اللقاء، الذي يعد واحدا من سلسلة اللقاءات العملية التي عقدتها الجهة مع نظرائها بالخارج، أن جهة الدار البيضاء-سطات، تبذل جهدا مضاعفا لتثمين هذه المؤهلات والنهوض بالاقتصاد الجهوي، وتحفيز الاستثمار وخلق المقاولات وفرص الشغل من خلال فتح مجموعة من الاوراش والمشاريع تهدف الى تحسين مناخ الاعمال وتقوية جاذبيتها للاستثمارات الواعدة وتعزيز تنافسيتها بما يضمن استدامة ريادتها تنمويا واقتصاديا، في سياق مواصلة الترصيد والبناء على ما تحقق من تراكم منذ انطلاق ورش الجهوية المتقدمة

من جهته، عبر الوفد المكسيكي عن عزمه الاكيد، في خلق شراكات قوية وداعمة مع جهة الدار البيضاء- سطات لما تتوفر عليه من بنية تحتية مؤهلة، وتنقل مستدام، ومناطق صناعية ذات مقومات مشجعة على دينامية الاستثمار بكل اشكاله، ونسيج مقاولاتي نشيط وحيوي، مثمنين في ذات السياق، الانتقال النوعي الذي طبع الاقتصاد المغربي، من خلال انفتاحه المستدام على مختلف شركاءه بالخارج والذي يجسد دينامية علاقات التعاون والتباحث في مجالات ذات اهتمام مشترك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو