أضف النص الخاص بالعنوان هنا

مرحلة تطوان : الفارس الإيطالي إيمانويلي غاوديانو يفوز بجائزة ولي العهد الأمير مولاي الحسن في الدوري الملكي المغربي

مرحلة تطوان : الفارس الإيطالي إيمانويلي غاوديانو يفوز بجائزة ولي العهد الأمير مولاي الحسن في الدوري الملكي المغربي

فاز الفارس الإيطالي إيمانويلي غاوديانو أمس الأحد بحلبة “لا إيبيكا” بتطوان، بجائزة ولي العهد الأمير مولاي الحسن (4 نجوم) في إطار منافسات المرحلة الأولى من الدورة الثانية عشرة للدوري الملكي المغربي الدولي للقفز على الحواجز في رياضة الفروسية.

وجاء تتويج الفارس الإيطالي ممتطيا الفرس “نيكولاي دو موزيك” ضمن هذه المرحلة، التي نظمتها مؤسسة الدوري الملكي المغربي على مدى أربعة أيام، وذلك تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بعد خوض مباراة سد فاصلة أنهاها بدون خطأ وبتوقيت 39 ثانية و 33 جزءا من المائة.

وعادت المرتبة الثانية، في هذه التظاهرة الرياضية الكبرى، التي جرت بحلبة “لا إيبيكا” التابعة للحرس الملكي، للفارس البلجيكي سيريل كولز ممتطيا الفرس “ميلتون زيد” بعد اجتيازه مباراة السد بدون خطأ أيضا وفي زمن قدره 41 ثانية و 15جزءا من المائة، فيما كان المركز الثالث من نصيب الألماني أندري تييمي رفقة الفرس كوناكو، والذي قطع المطاف بتوقيت 41 ثانية و 41 جزء من الثانية بدون خطأ.

وكانت المرتبة الرابعة من نصيب الفارس الإيطالي الآخر روبيرطو بريطالي برفقة الفرس كونطارغو بلو بزمن 42 ثانية و 85 جزءا من الثانية، بينما كانت المرتبة الخامسة من نصيب السويسرية باربارا شنييبر برفقة الفرس كانيس بتوقيت 43 ثانية و 21 جزءا من المائة، بينما حل الفارس المغربي الوحيد المتأهل لمباراة السد، فانسون زكريا بورغينيون، في المرتبة الثامنة على متن الفرس جونيوس هيفينك بتوقيت 47 ثانية و 19 جزءا من المائة.

وأعرب الفارس إيمانويلي غاوديانو، في تصريح اعلامي، عن سعادته بالفوز بالجائزة وبالمشاركة في الدوري الملكي المغربي للقفز على الحواجز في مرحلة تطوان، مبرزا أنه سيحاول تكرار الإنجاز في المرحلتين المتبقتين من الدوري بالرباط والجديدة.

من جهته، أبرز المسؤول عن المطاف، غريغوري بودو، أن كل عناصر النجاح كانت حاضرة هذه التظاهرة الرياضية الدولية، باعتبارها من المراحل الأولى نحو كأس العالم في رياضة القفز على الحواجز، موضحا ان مضمار المسابقة أعد من أجل دفع الفرسان لتقديم أفضل ما عندهم لتفادي الأخطاء.

وفي ختام هذه المنافسات سلم رئيس الجامعة الملكية المغربية للفروسية، مولاي عبد الله العلوي، بحضور الفريق عبد العزيز شاطر، قائد الحرس الملكي، ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد مهيدية، وشخصيات أخرى، الجوائز والميداليات للفائزين في مختلف الفئات.

يذكر أن هذه المرحلة الأولى للدوري الملكي المغربي للفروسية، التي جرت بين 5 و 8 أكتوبر، عرفت مشاركة ثلة من الفرسان المغاربة والأجانب، الذين تنافسوا في إطار 13 مباراة، بينها 7 مباريات من صنف 4 نجوم، يعتبر بعضها مؤهلا لمنافسات عالمية مرموقة.

للتذكير، فإن الدوري المغربي للفروسية يجري في ثلاث مراحل تمتد على ثلاثة أسابيع، وتحتضنها ثلاث مدن مغربية، هي تطوان والرباط والجديدة.

والدوري الملكي المغربي رأى النور سنة 2010، بتوجيه سامي من الملك محمد السادس، وذلك بهدف الاحتفاء بعالم الفروسية، من خلال تنظيم ثلاث مسابقات قفز دولية عالية المستوى. وعلى مدى الدورات السابقة، شهدت المباريات التي تنظم في إطار هذا الدوري العالمي المرموق، تنافس أبطال أولمبيون وفرسان حائزون على بطولة العالم أو على البطولة الأوروبية، إضافة الى آخرين احتلوا المراتب الأولى عالميا، وذلك في إطار السلسلة الفريدة لمسابقات القفز الدولية الثلاثية CSI(O/W) من فئة أربع نجوم.

وينظم الدوري الملكي المغربي من قبل مؤسسة يرأسها الشريف مولاي عبد الله العلوي، وتضم في عضويتها الجمعية الملكية المغربية للفروسية والحرس الملكي وجمعية معرض الفرس بالجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

فيديو